حققت مدونة مجلة «الإنساني» أكثر من 238 ألف مشاهدة خلال العام 2020، وهو أكبر عدد من المشاهدات على أساس سنوي منذ انطلاق المدونة في أيلول/ سبتمبر 2017.

ومدونة «الإنساني»، هي منصة إلكترونية تابعة لمجلة «الإنساني» المطبوعة التي صدرت لأول مرة في العام 1998 عن «المركز الإقليمي للإعلام» في اللجنة الدولية للصليب الأحمر. ومنذ تأسيسها قبل اثنين وعشرين عامًا، عملت المجلة كي تكون منبرًا صحفيًا لنقل أوضاع المدنيين الرازحين تحت نير النزاعات المسلحة في المنطق، علاوة على نشر المواضيع الخاصة بالقانون الدولي الإنساني.

وبلغ عدد زوار المجلة 238,883 زائر، قدموا من دول عربية وكذلك من دول ذات جاليات ومجموعات تتحدث العربية سواء في القارة الأوروبية والولايات المتحدة الأميركية أو في القارة الأفريقية. 

وتصدر المجلة المطبوعة مرتين سنويًا، وتحرر بأقلام لصحافيين وكتاب من جميع الدول العربية. وتتولى بعثات اللجنة الدولية للصليب الأحمر في المنطقة توزيعها إلى جمهور المهتمين في العالم العربي ولدى الجمهور المتحدث بالعربية في دول أفريقية وآسيوية.

وقالت زينب غصن، رئيس تحرير المجلة، «كان الهدف من إطلاق هذه المدونة هو الوصول لعدد أكبر من القراء ممن لم تكن المجلة المطبوعة تصلهم، لاسيما ممن هم من جيل الشباب. وقد حققنا هذا الهدف كما تظهره أرقام المدونة. لكن أملنا هو الان في زيادة التنوع الجغرافي والديموغرافي لقرائنا بحيث نصل لاماكن مازال عدد القراء فيها أقل من المأمول.»

وكانت المقالات الأكثر مقروئية خلال العام المنصرم:

هيلين دورهام- السحر الأسود والزومبي والتنانين: قصة القانون الدولي الإنساني في القرن الحادي والعشرين

سيدريك كوتر-من الإنفلونزا الإسبانية إلى كوفيد-19: دروس من جائحة 1918 والحرب العالمية الأولى

مرايمي محمد- الإسلام كمرجعية لحماية أسرى الحرب…إسهام الأمير عبد القادر الجزائري في تطوير القانون الدولي الإنساني

جاكلين فرنانديز- ميانمار/ بنغلاديش: ستة أسابيع قرب أطول شاطئ رملي في العالم

نشوان العثماني- وسط الحرب والدمار…اليمن تطل علينا بفيلم سينمائي

 

للتعرف أكثر إلى المجلة وأبرز المحطات في تاريخها، انظر:

زينب غصن، مجلة الإنساني: ثقافة قانون الحرب بنكهة عربية

تاريخ مجلة «الإنساني» كما تحكيه الأغلفة