في الشهر الماضي، استضافت صفحة فيسبوك العربية الخاصة ببعثة اللجنة الدولية للصليب الأحمر في العراق زميلينا إبراهيم شيرخان وسحر توفيق، وهما يعملان في قسم الإعلام. حاول إبراهيم وسحر تقديم إجابات عن الأسئلة التي طرحها متابعونا في العراق، حول دور اللجنة الدولية، وكذلك أسئلة عن شعارها، وما لو كان يحمل أية دلالات دينية، فضلًا عن استفسارات حول المبادئ التي تحكم عملنا.

من مؤسس اللجنة الدولية للصليب الأحمر؟

أسسها رجل أعمال سويسري اسمه هنري دونان.في عام 1863، وتعتبر أقدم المنظمات الإنسانية المتواجدة حاليًّا على الساحة، عمرها أكثر من 150 سنة. ومن اسمها فهي [منظمة] «دولية»، نحن متواجدون بأكثر من دولة، تواجدنا حاليًّا بأكثر من 80 دولة بالإضافة إلى العراق. بالنسبة لتواجد اللجنة الدولية للصليب الأحمر في العراق، بدأنا بالعراق سنة 1980 وتحديدًا خلال الحرب العراقية- الإيرانية، واللجنة الدولية للصليب الأحمر هي منظمة إنسانية مستقلة ومحايدة، تقوم بأعمال إغاثة ومساعدة وحماية ضحايا النزاعات المسلحة والحروب.

هنري دونان مؤسس اللجنة الدولية للصليب الأحمر، وهو أول فائز بجائزة نوبل للسلام في العالم. الصورة من أرشيف اللجنة الدولية.

 ماذا يعني شعار الصليب الأحمر؟ من أين أتى ولماذا بالضبط هذا الاسم؟

من ضمن الإجابات التي تأتينا عن شعار الصليب الأحمر إنه لاصقة أو ضمادة، ومن ضمن الإجابات التي أتتنا فكرة المساواة بين الناس، والإجابة التي يقولها بعض الناس أن شارة الصليب الأحمر مستمدة من الديانة المسيحية. شارة اللجنة الدولية للصليب الأحمر ليس لها أي مدلول ديني، أصل هذه الشارة هو معكوس العلم السويسري، كما ترون علم سويسرا بعكس الألوان يصبح شارة اللجنة الدولية للصليب الأحمر.

لماذا علم سويسرا بالذات؟

نرجع للتاريخ. ذكرت لكم من البداية أن مؤسس اللجنة الدولية للصليب الأحمر هو سويسري الجنسية، فتكريمًا للرجل صاحب فكرة اللجنة الدولية للصليب الأحمر اختاروا معكوس علم سويسرا ليكون شعار اللجنة الدولية للصليب الأحمر، وأيضًا باعتبار أن سويسرا دولة محايدة. سبب آخر لاختيار هذا الشعار أنه شعار سهل تمييزه، وفي البداية ابتكروا هذا الشعار حتى يكون حماية بالنزاعات المسلحة والحروب، فكان هذا هو الشعار الموجود بالحروب على أحد الطواقم الطبية ويمكن تمييزه عن بعد.

علم اللجنة الدولية هو مقلوب العلم السويسري، صليب باللون الأحمر على خلفية بيضاء. الصورة مشاع إبداعي.

لماذا اسمه الصليب الأحمر؟

إذا حاولنا البحث في اللغة العربية، ما الشيء الذي يصف هذا الشعار؟ هل له وصف آخر غير الصليب الأحمر؟ لكن في ذلك الوقت منذ أكثر من 150 سنة، رأوا أن الوصف الصحيح لهذا الشعار هو الصليب، بدون أي مدلول ديني، كل ما كان في بالهم العلم السويسري.

ما علاقة الصليب الأحمر ب[السيد] المسيح؟

لا علاقة. العاملون باللجنة الدولية للصليب الأحمر من كافة فئات المجتمع بغض النظر عن الديانة التي ينتمون لها، سواء كان الموظف مسيحيًّا أو مسلمًا أو ينتمي لأي ديانة أخرى، بمعنى أن اختيار الموظف للعمل باللجنة الدولية لا يعتمد إطلاقًا على الديانة. ونحن نعرف ومعظم المشاهدين يعرفون أن بعثة اللجنة الدولية للصليب الأحمر في العراق يعمل بها موظفون من عدة ديانات.

هل يمكن للمدنيين استخدام هذا الشعار بدون إذن؟

لا. استخدام الشعار يكون إمَّا من قبل اللجنة الدولية للصليب الأحمر والجمعيات الوطنية، بشكل عام الحركة الدولية للصليب الأحمر والهلال الأحمر، بالإضافة إلى الطواقم الطبية العسكرية في النزاعات المسلحة والحروب. المدنيون يمكنهم استخدام الشعار حصرًا بعد تصريح. لكن بشكل عام غير مسموح باستخدامه، ويُعد استخدامه من قبل شخص غير مصرح له باستخدامه هو سوء استخدام.

ما هي استخدامات الشعار؟ وماذا يحدث في حالة الإساءة لشعار اللجنة الدولية للصليب الأحمر الموجودة بأكثر من 80 دولة بالعالم منذ 150 عامًا؟

هناك استخدامان للشارة، أول شيء للدلالة، مثلًا أنا كموظفة باللجنة الدولية للصليب الأحمر يمكنني استخدام الشارة للدلالة على أني أعمل باللجنة الدولية للصليب الأحمر، أو مثلًا على المنشورات والمطبوعات الخاصة بنا، شعار اللجنة الدولية للصليب الأحمر أيضًا للدلالة على أن هذه المنشورات تابعة للجنة الدولية للصليب الأحمر، وهكذا بالنسبة لبقية الأشياء التي تدل على اللجنة الدولية للصليب الأحمر.

الاستخدام الثاني هو للحماية، طبعًا في وقت النزاعات المسلحة والحروب، يستخدم هذه الشارة الطواقم الطبية المرافقة للقوات العسكرية، لأن الطواقم الطبية بشكل عام أو السيارات أو المستشفيات، مثلًا الطبيب أو المسعف لا يشاركون بالحرب، فمن الضروري أن تكون هناك شارة تحميه في الحرب، شارة توضح لأطراف النزاع لا تهاجموني، أنا محايد، أنا فقط أقدم المساعدة، نفس الشيء بالنسبة للطواقم التي تقدم الإغاثة، عمال الإغاثة، أيضًا هو موجود ليس للمشاركة في الحرب، وإنما لتقديم الإغاثة والمساعدة، المفروض عدم استهدافه من قبل أطراف النزاع، هو طرف محايد، فهذه الشارة حماية له، أطراف النزاع عندما يرون هذه الشارة لا يستهدفون الطواقم الطبية أو العاملين.

ماذا لو تمت إساءة [استخدام الشعار]؟

مثلًا لو استخدمت سيارة المفروض أنها لنقل الجرحى بالحرب، ووضعوا عليها شارة الصليب الأحمر ونقلوا بها أسلحة أو غيرها، هذا يعتبر إساءة استخدام لشعار الصليب الأحمر ويعد جريمة حرب وتعاقب عليها القوانين الدولية، لأن من يستخدمون هذا الشعار سوف يتضررون، يعني في حالة إساءة استخدام الشارة أكثر من مرة ستكون الطواقم الطبية في خطر، الجرحى سيكونون في خطر أثناء الحروب والنزاعات المسلحة، فتبعات استخدام الشارة ستقع على الضحايا الموجودين والطواقم الطبية. لذلك ممنوع إساءة استخدام الشارة ويعاقب عليها القانون الدولي.

كيف يتطوع الناس للصليب الأحمر؟

اللجنة الدولية للصليب الأحمر ليس لديها تطوع، عندنا تعيين أو توظيف، الوظائف تعلن على الموقع، وإذا وجدت أن شروط الوظيفة ملائمة لك تستطيع التقديم.

الوظائف للجميع ولكل الناس. المهم أن يقرأ الشخص شروط الوظيفة.

نختم هذا البث بسؤال: هل نحن تابعون للأمم المتحدة؟

لا. كما ذكرت بالبداية في تعريف اللجنة الدولية للصليب الأحمر، نحن منظمة مستقلة، بمعنى أننا غير تابعين لأية جهة سواء كانت «أمم متحدة» أو أية منظمة أخرى، ولكن في بعض الأحيان ننسق أنشطتنا مع الوكالات التابعة للأمم المتحدة.

اقرأ أيضا:

معلومات أساسية عن اللجنة الدولية للصليب الأحمر

جولة افتراضية داخل المقر الرئيسي للجنة الدولية للصليب الأحمر

ومن حوارتنا أيضا: 

أصل ومبادئ وتحديات… حوار حول القانون الدولي الإنساني مع المستشار عمر مكي

استهداف المدنيين وأوضاع النساء المقاتلات في قانون الحرب في الإسلام…حوار مع الدكتور أحمد الداوودي