نستعرض في السطور التالية أهم الإصدارات التي أطلقتها اللجنة الدولية للصليب الأحمر مؤخرًا. وتعالج هذه الإصدارات مواضيع شتى تستهدف مختلف الفئات. فهناك إصدارات تهتم بالقانون الدولي الإنساني، وأخرى تركز على الجهود التي تبذلها اللجنة الدولية من أجل حماية المدنيين في أوقات النزاعات المسلحة. بعض هذه المصادر نُشرت في سنوات سابقة، وقد أعادت اللجنة الدولية طباعتها وإصدارها في نسخ جديدة.

أسس القانون الدولي الإنساني
ما هو القانون الدولي الإنساني؟ وما هي أهميته؟ كيف يوفر الحماية؟ ومن الذين يحميهم؟ تجدون في هذه المطوية إجابات بسيطة وموجزة عن هذه الأسئلة وغيرها من الأسئلة ذات الصلة، كما تشتمل على نظرة عامة عن دور اللجنة الدولية بوصفها الوصي على القانون الدولي الإنساني. وتُعد هذه المطوية مقدمة مُثلى للقانون الدولي الإنساني. يمكن الحصول على هذه المطبوعة من خلال هذا الرابط

دليل القواعد الدولية التي تحكم العمليات العسكرية
تشمل العمليات العسكرية الحديثة القتال في النزاعات المسلحة، وإنفاذ القانون، وعمليات دعم السلام. وفي بيئة تزداد تعقيدًا، يكون من الحتمي إدماج القانون الدولي الإنساني وقانون حقوق الإنسان ذي الصلة في تخطيط العمليات العسكرية وتنفيذها. يُلقي هذا الدليل الضوء على أهم عناصر القانون الدولي التي تحكم العمليات العسكرية ويضعها في سياق عملي ميداني. ويهدف إلى تيسير تطبيق أفراد القوات المسلحة كافة للقانون، ومساعدة القادة العسكريين في المهمة المنوطة بهم ألا وهي إدماج هذا القانون في الاستراتيجيات والعمليات والتكتيكات العسكرية. لذا يُعد هذا الدليل النسخة الحديثة لـ«دليل قانون الحرب للقوات المسلحة» الأصلي الذي ألفه «فريدريك دي مولينين» ونشرته اللجنة الدولية للصليب الأحمر للمرة الأولى منذ أكثر من ثلاثين عامًا. للاطلاع على محتويات الدليل، يمكنك زيارة هذا العنوان


التصدي لمسألة النزوح الداخلي أثناء النزاعات المسلحة وحالات العنف الأخرى
يتكبد النازحون مشاق عظيمة، فالنزوح يعطل حياتهم ويقطع سبل كسب العيش ويضعهم أمام أخطار جمَّة تهدد صحتهم العقلية والبدنية. وتلقي الأوضاع بظلالها أيضًا على الأشخاص الذين تركهم النازحون خلفهم والمجتمعات الجديدة التي تستضيفهم. ويشكل عدم التصدي للمشكلة وإيجاد حلول دائمة لها أمرًا مثيرًا للقلق. يتناول هذا الكتيب القضية، ويقدم عرضًا مفصلًا لأسلوب عمل اللجنة الدولية في مساعدة الأشخاص على تفادي النزوح، والتعامل مع الاحتياجات الخاصة للنازحين والمجتمعات المضيفة. يمكن الحصول على هذا الكتيب من خلال هذا الرابط.

الخدمات الحضرية في أثناء النزاعات المسلحة الممتدة
لمدة تزيد على 30 عامًا كانت اللجنة الدولية للصليب الأحمر «تتعلم عبر التطبيق» في المناطق الحضرية التي أصبحت مسرحًا للنزاع المسلح الممتد. ونتيجة لذلك، فقد طورت مناهج أكثر فعالية تحقق الاحتياجات المتجددة على أرض الواقع. وعلى سبيل المثال، حافظت اللجنة الدولية على تواجد طويل الأمد في العراق منذ بداية حرب الخليج الأولى عام 1991، حيث بدأت بالحفاظ على شبكة كهرباء المدينة والإمداد بالمياه ومحطات معالجة المياه العاملة ثم أقلمت استجابتها عبر الوقت مع السياق المتغير. وفي سورية اليوم، تؤمن اللجنة الدولية دعمًا لتشغيل والحفاظ على البنية التحتية الأساسية على امتداد معظم مساحات الدولة، متضمنًا الإمداد بمنتجات معالجة المياه التي لم تعد متوفرة محليًّا لضمان الحصول على مياه شرب آمنة.
وبناءً على تجربة اللجنة الدولية يحلل هذا التقرير الاستجابة الإنسانية في المناطق الحضرية والتدهور التدريجي للخدمات الأساسية أثناء النزاعات المسلحة الممتدة. وقبل كل شيء، تم لفت الانتباه إلى التأثير التراكمي الهائل والخطر المتزايد الذي تتعرض له الصحة العامة. وإلى حد كبير، تنبع المشاكل من تعقيد النظم الحضرية واعتمادها على البنى التحتية المترابطة وذات النطاق الواسع والتي تعتمد على وجود فريق العمل المؤهل لضمان توصيل الخدمات. وتدعو أيضًا للعمل للتصدي للتحديات التي تنشأ في بعض البيئات بسبب قلة احترام القانون الدولي الإنساني في حرب المدن، ومن تأثيرات الاعتداءات على البنى التحتية الحضرية المعقدة والمترابطة.

يمكن الحصول على هذا التقرير من خلال النقر على هذا الرابط

اقرأ أيضا:

قانون الحرب والذخائر العنقودية والهجرة… إصدارات جديدة من اللجنة الدولية

موجز: أهم الإصدارات التي نُشرت مؤخرًا حول القانون الدولي الإنساني والنزاعات المسلحة